1. إنه لون غريب من ألوان الاتحاد.. كما تتحد العناصر في الطبيعة فينشأ عنها مركبات لايمكن تفريقها إلى عناصرها إلا بالنار و الكهرباء.

    و أحيانًا يكون الاتحاد وثيقًا عميقًا مثل اتحاد مكونات الذرة.. إذا تيسرت القوة الكافية لتفريقها انفجرت و أدت إلى قنبلة ذرية.

    أي لون من ألوان الاتحاد هو؟

    إنه قطعًا ليس اتحادًا بالجسد..

    و ليس هوى نفسين..

    و لا تلاؤم مزاجين..

    و لا تفاهم عقليتين..

    و لا هو العثور على فارس الأحلام..

    و لا هو ارتياح الفطرة إلى فطرة أخرى تعاشرها.

    إنه يحتوي على كل هذا بالطبع.. و لكنه يحتوي على ماهو أكثر.. و ما هو أهم.

    على وحدة أعمق من كل هذه الاتحادات الواضحة المفهومة..

    وحدة أصيلة كالقدر و الضرورة و المصير، تجمع الاثنين عبر كل حدود الممكن و الواقع، و رغم حوائل الزمان و المكان .

    وحدة لا يجدي فيها فراق و لا تبترها قطيعة.

    فهى تبدو أحياناً كوحدة تاريخية قديمة، إذا كان من الممكن أن يكون لكل نفس من هذة النفوس تاريخ قديم قبل أن تولد.. فكل منهما يشعر أنه كان يعرف الآخر منذ زمن و أنه ليس غريباً عليه.. كل منهما يتعرف على الآخر كأنما يتعرف على شخص قديم حميم.

    وحدة غامضة لم يجد العلم لها اسماً..و لا مانع أن نستعير لها التسمية القديمة “الوحدة الروحية”

  2. „أحلى أمل في الدنيا هو الحرية..
    الطفل يحلم بأنه يلعب في حرية..
    البنت تحلم بأنها تحب في حرية..
    الرجل يحلم بأنه يعمل في حرية..
    و مع هذا فالحرية وحدها لا تسعد الإنسان أبدًا..
    الحرية و الفراغ و الشباب و الامكانيات إذا توفرت لإنسان و لم يكن معها هدف تنشغل بتحقيقه.. تتحول إلى محنة و عذاب و ملل و تلف عصبي.
    الحرية تطالب بدينها باستمرار.. تطالب بالمسئولية.. تطالب بعبء تحمله.. و إن لم تجد عبئًا تتحول هي نفسها إلى عبء لا يحتمل و لا يطاق.“
  3. bnglory:

    Jerusalem - By National Geographic

    (via alazza)

  4. „قال الشعبي: كنت جالسًا عند شريح، إذ دخلت عليه امرأة تشتكي زوجها و هو غائب
    و تبكي بكاءً شديدًا..
    فقلت: أصلحك الله ما أراها إلا مظلومة
    قال: و ما علمك؟
    قلت: لبكائها.
    قال: لا تفعل، فإن أخوة يوسف جاءوا أباهم عشاءً يبكون و هم له ظالمون.“
  5. (فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)
من الآية 159 | سورة آل عمران

    (فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)

    من الآية 159 | سورة آل عمران

  6. „أنا في عالمٍ قصيٍّ سحيق
    لا أراها، لكنَّ روحي تراها
    قال قوم: إن المحبة إثمٌ
    ويح بعض النفوس، ما أغباها
    إنَّ نفسًا لم يشرق الحب فيها
    هي نفسٌ لم تدرْ ما معناها“

    – إيليا أبو ماضي

  7. „جرب ألا تشمت و لا تكره و لا تحقد و لا تحسد و لا تيأس و لا تتشاءم ..
    و سوف تلمس بنفسك النتيجة المذهلة.. سوف ترى أنك يمكن أن تشفى من أمراضك بالفعل ..
    إنها تجربة شاقة سوف تحتاج منك إلى مجاهدات مستمرة و دائبة مع النفس ربما لمدى سنين و سنين..“

    – د.مصطفى محمود

  8. „جاءَ رجلٌ إلى ابن المسيب فسأله عن حديث و هو مضطجع، فجلس و حدّثه،
    فقال الرجل: وددت أنك لم تتعنى -أي: لا تتعب نفسك-
    فقال: إني كرهت أن أحدثك عن رسول الله و أنا مضطجع“
  9. „الرحمة أعمق من الحب و أصفى و أطهر..
    فيها الحب، و فيها التضحية، و فيها إنكار الذات، و فيها التسامح، و فيها العطف، و فيها العفو، و فيها الكرم، و كلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية، و قليل منا هم القادرون على الرحمة.“
  10. „يُحكى أن أحدهم خرج على أمير المؤمنين هارون الرشيد فجرد له الرشيد حتى انتصر عليه و اختفى الرجل و لكن الرشيد شدد بالقبض عليه.
    و ذات يوم دخل رئيس الحرس يبشر الرشيد بالقبض على عدوه فتهلل وجهه و قال: إليّ به. فجيء برجل مكبل بالأغلال. فقال له الرشيد متشفيًا: ما تريد أن أفعل بك؟
    فقال له الرجل في الحال: الذي تريد أن يصنع الله بك و ذنوبك إليه أكبر من ذنبي إليك.
    فاطرق الرشيد متفكرًا ثم قال للحرس خلوا سبيله.“
  11. ثرًى أم ثراءً وطِئْت؟ و حِرتُ ،،، و ليستْ لغاتُ الحيارى أمينهْ
طويتُ المكانَ.. طويتُ الزمانَ ،،، طويتُ الشراعَ.. أَرحتُ السَّفينهْ
و قلت: أسارعُ ألقى النبي ،،، تعطرتُ.. ليس كعطرِ المدينهْ!
و فارقتُ صحبي وحيدًا بدربي ،،، أُداري حياءً دموعًا سخينهْ
سجدتُ.. سَموتُ.. عبرتُ السماءَ ،،، و غادرتُ جسمي الكثيفَ و طينَهْ
سجدتُ ألبّي.. أسائلُ ربي ،،، لينصرَ جُنْدَ النبيِّ و دينه
.
.
.
- عبدالمعطي الدالاتي


    ثرًى أم ثراءً وطِئْت؟ و حِرتُ ،،، و ليستْ لغاتُ الحيارى أمينهْ

    طويتُ المكانَ.. طويتُ الزمانَ ،،، طويتُ الشراعَ.. أَرحتُ السَّفينهْ

    و قلت: أسارعُ ألقى النبي ،،، تعطرتُ.. ليس كعطرِ المدينهْ!

    و فارقتُ صحبي وحيدًا بدربي ،،، أُداري حياءً دموعًا سخينهْ

    سجدتُ.. سَموتُ.. عبرتُ السماءَ ،،، و غادرتُ جسمي الكثيفَ و طينَهْ

    سجدتُ ألبّي.. أسائلُ ربي ،،، لينصرَ جُنْدَ النبيِّ و دينه

    .

    .

    .

    - عبدالمعطي الدالاتي

  12. „ليس بالضرورة أن تكون الأشياء العميقة معقدة.
    و ليس بالضرورة أن تكون الأشياء البسيطة ساذجة.
    إن الانحياز الفني الحقيقي هو: كيف يستطيع الإنسان أن يقول الشيء العميق ببساطة“
  13. „باب الله لا يُغلق،
    لا أحدَ عنه يُطرد..
  14. لو تزلزلت الأرض من تحت قدمَيك،

    و ثارت براكين الدنيا، و أمطرتك نارًا و حُمَمًا،

    و تحول كل شيء إلى رماد تذروه الرياح:

    فلا تيأس و لا تقنط !

    بل قُم من جديد، و شمِّرْ عن ساعديك،

    و ابدأ البناء، و أقمْ من الأمل جسورًا،

    و من العزم طرقًا، و من الإرادة مركبًا..

  15. لقد اقتربت المسافات بين الكواكب و النجوم و ازدادت المسافات بين الناس

    على الأرض بعدًا.

    ها نحن نتباعد عن بعضنا أكثر فأكثر كل يوم، و كأننا شظايا تتناثر فى الفضاء،

    و يعجز الواحد منا أن يسمع الآخر أو يوصل إليه رأياً أو يلقى له أذنًا أو يفتح له قلبًا

    – مصطفى محمود - لغز الحياة