1. „جاءَ رجلٌ إلى ابن المسيب فسأله عن حديث و هو مضطجع، فجلس و حدّثه،
    فقال الرجل: وددت أنك لم تتعنى -أي: لا تتعب نفسك-
    فقال: إني كرهت أن أحدثك عن رسول الله و أنا مضطجع“
  2. „الرحمة أعمق من الحب و أصفى و أطهر..
    فيها الحب، و فيها التضحية، و فيها إنكار الذات، و فيها التسامح، و فيها العطف، و فيها العفو، و فيها الكرم، و كلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية، و قليل منا هم القادرون على الرحمة.“
  3. „يُحكى أن أحدهم خرج على أمير المؤمنين هارون الرشيد فجرد له الرشيد حتى انتصر عليه و اختفى الرجل و لكن الرشيد شدد بالقبض عليه.
    و ذات يوم دخل رئيس الحرس يبشر الرشيد بالقبض على عدوه فتهلل وجهه و قال: إليّ به. فجيء برجل مكبل بالأغلال. فقال له الرشيد متشفيًا: ما تريد أن أفعل بك؟
    فقال له الرجل في الحال: الذي تريد أن يصنع الله بك و ذنوبك إليه أكبر من ذنبي إليك.
    فاطرق الرشيد متفكرًا ثم قال للحرس خلوا سبيله.“
  4. ثرًى أم ثراءً وطِئْت؟ و حِرتُ ،،، و ليستْ لغاتُ الحيارى أمينهْ
طويتُ المكانَ.. طويتُ الزمانَ ،،، طويتُ الشراعَ.. أَرحتُ السَّفينهْ
و قلت: أسارعُ ألقى النبي ،،، تعطرتُ.. ليس كعطرِ المدينهْ!
و فارقتُ صحبي وحيدًا بدربي ،،، أُداري حياءً دموعًا سخينهْ
سجدتُ.. سَموتُ.. عبرتُ السماءَ ،،، و غادرتُ جسمي الكثيفَ و طينَهْ
سجدتُ ألبّي.. أسائلُ ربي ،،، لينصرَ جُنْدَ النبيِّ و دينه
.
.
.
- عبدالمعطي الدالاتي


    ثرًى أم ثراءً وطِئْت؟ و حِرتُ ،،، و ليستْ لغاتُ الحيارى أمينهْ

    طويتُ المكانَ.. طويتُ الزمانَ ،،، طويتُ الشراعَ.. أَرحتُ السَّفينهْ

    و قلت: أسارعُ ألقى النبي ،،، تعطرتُ.. ليس كعطرِ المدينهْ!

    و فارقتُ صحبي وحيدًا بدربي ،،، أُداري حياءً دموعًا سخينهْ

    سجدتُ.. سَموتُ.. عبرتُ السماءَ ،،، و غادرتُ جسمي الكثيفَ و طينَهْ

    سجدتُ ألبّي.. أسائلُ ربي ،،، لينصرَ جُنْدَ النبيِّ و دينه

    .

    .

    .

    - عبدالمعطي الدالاتي

  5. „ليس بالضرورة أن تكون الأشياء العميقة معقدة.
    و ليس بالضرورة أن تكون الأشياء البسيطة ساذجة.
    إن الانحياز الفني الحقيقي هو: كيف يستطيع الإنسان أن يقول الشيء العميق ببساطة“
  6. „باب الله لا يُغلق،
    لا أحدَ عنه يُطرد..
  7. لو تزلزلت الأرض من تحت قدمَيك،

    و ثارت براكين الدنيا، و أمطرتك نارًا و حُمَمًا،

    و تحول كل شيء إلى رماد تذروه الرياح:

    فلا تيأس و لا تقنط !

    بل قُم من جديد، و شمِّرْ عن ساعديك،

    و ابدأ البناء، و أقمْ من الأمل جسورًا،

    و من العزم طرقًا، و من الإرادة مركبًا..

  8. لقد اقتربت المسافات بين الكواكب و النجوم و ازدادت المسافات بين الناس

    على الأرض بعدًا.

    ها نحن نتباعد عن بعضنا أكثر فأكثر كل يوم، و كأننا شظايا تتناثر فى الفضاء،

    و يعجز الواحد منا أن يسمع الآخر أو يوصل إليه رأياً أو يلقى له أذنًا أو يفتح له قلبًا

    – مصطفى محمود - لغز الحياة

  9. (Source: turkuazimtrak, via islamandart)

  10. كل ما في بلدتي

    يملأ قلبي بالكمد

    بلدتي غربة روح و جسد

    غربة من غير حد

    غربة فيها الملايين

    و ما فيها أحد

    غربة موصولة

    تبدأ في المهد

    و لا عودة منها للأبد

    – أحمد مطر

  11. يبكي ويضحك لاحزناً و لا فرحا ،، كعاشقٍ خطَّ سطراً في الهوى و محا

    من بسمة النجم همس في قصائده ،، و من مخالسة الظّبـي الذي سـنحا

    ما همني و لسانُ الحب يهتف بي ،، إذا تبسم وجه الدهر أو كلحا

    فالروضُ مهما زهتْ قفرٌ إذا حرمت ،، من جانحٍ رفَّ أو من صادحٍ صدحا

    – الأخطل الصغير

  12. ولدي

    إذا ما تهت يومًا يا صغيري في الزحام

    و رأيت كل الناس تقتات الكلام

    و رأيت أجسامًا تصيح

    و تشتكي فيها العظام

    و رأيت في الطرقات أطفالا تئن

    على بقايا.. من طعام

    و رأيت أسوارًا تحيطك

    لا تنم.. مثل النيام

    لا تبك يوما يا بني من الزحام

    فلقد قضيت العمر أبكي

    ثم يصفعني الظلام

    و مضت سنين العمر يا ولدي.. بكاء أو كلام

    – فاروق جويده

  13. تحكي أمي أن قريبًا لجدي سافر إلى الرياض لغرض الدراسة في أحد معاهدها، تقريبًا في فترةٍ ما بين الثمانينيات إلى التسعينيات هجرية من القرن الماضي.

    تخبر أمي بأن الطالب السعودي في ذلك الزمن كان يحتاج إلى “كفيل” و كان جدي المحب للعلم في مجتمع بسيط غالبيته من غير المتعلمين، و الذي تعلّم في الكتاتيب هو المشجع و الكفيل لطالب العلم هذا.
    كان -رحمه الله- أيضًا رجل اجتماعي مُطّلع ذو علاقات قوية تربطه بمن يُطلق عليهم أهل الحجاز مصطلح “أهل البلد”* ما انعكس على طريقة تفكيره و سلوكياته بالرغم من أصله و نشأته و بيئته البدوية.

    كان هذا الشاب المجتهد يرسل إلى جدي -رحمه الله- ما تُطلق عليه والدتي بمصطلحات ذلك الزمن (جواب). يُطمئن فيه جدي على أحواله، و يسأله عن أغاني أم كلثوم، و يخبره فيه عن هواء مدينة الرياض الذي كان معجبًا به لدرجة أن يُرسل لجدي منه، فيقول في جوابه:
    "أرسل لك ياعم هواء من هواء الرياض العليل" ^^

    .

    .

    .

    عندما كانت أمي تقص الحكاية، تبادر إلى ذهني أن تبادل الجوابات هذا ما بين الرياض و جده يتم عن طريق البريد. لكن الحال لم تكن كذلك، بل كانت عن طريق المسافرين من و إلى الرياض!


    *أهل البلد هو مصطلح يُطلق على التجار الحضر الذين سكنوا منطقة الحجاز، كانوا معروفين بشطارتهم في التجارة و علمهم.

     

  14. لماذا أراك على كل شيءٍ

    كأنكِ في الأرضِ كل البشر

    كأنك دربٌ بغير انتهاءٍ

    و أنّي خلقت لهذا السفر..

    إذا كنت أهرب منكِ .. إليكِ

    فقولي بربكِ.. أين المفر؟!

    – فاروق جويدة

  15. مواعظُ الواعـظِ لن تُقبلَا … حتى تعيهَـا نفسـهُ أوَّلا

    يَا قومِ من أظلمُ من واعظٍ … خالفَ ما قد قالهُ في الملَا

    أظهرَ بينَ النَّاسِ إحسـانهُ … و بارزَ الرّحمنَ لَمَّا خَـلا

    – يحيى بن معاذ